من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم

34 ميدالية عالمية و4 ألقاب أبرزها لقب أفضل منتج في العالم مربط دبي يسجل في 2015بصمات ذهبية عالمية للخيل العربية الأصيلة

مثلما استأسد مربط دبي للخيول العربية في البطولات المحلية داخل الإمارات حيث حقق هذا العام، كما في الأعوام الماضية، حصيلة ذهبية من الألقاب التي تترجم مكانته القيادية للإنتاج المحلي من الخيول العربية الأصيلة، أكد كذلك رفعة شأنه العالمي خلال الموسم الخارجي على غرار ما أثبته لسنوات. وقد توج قيادته الجمالية لأصالة الخيل العربية بإنجازات قياسية هذا العام منذ اكتساحه ختام الموسم المحلي مع وأبوظبي المحلية والدولية وبطولتي الشارقة الدولية وبطولة عجمان ثم بطولة دبي للجواد العربي التي كان فيها للمربط حصة الأسد من المراكز والميداليات بين أقوى المرابط العالمية التي استقطبتها الدورة الأخيرة، مرورا برحلة عابرة للقارات، وصولا إلى بطولة العالم للخيل العربية التي تربع فيها الإنتاج المحلي للمربط على قمة بلد الأنوار وبرج إيفل حيث اجتمعت صفوة الخيول الأجمل واحتدمت أطوار التنافس الأقوى وحسمت الجهود نتائجها.


وتسجل ذاكرة العام 2015 انطلاقة جيدة لمربط دبي خلال بطولات بداية الموسم المحلي في كل من بطولة أبوظبي الدولية وبطولة عجمان وبطولة الشارقة الدولية ثم بطولة دبي للجواد العربي . ففي بطولة أبوظبي الدولية لجمال الخيل العربي تألق الإنتاج المحلي للمربط من خلال انتزاع عدد من الميداليات بجمال خيول فتية تشق طريقها بتميز مثل المهرة “دي سفانا” والمهرة “دي ريم” والمهر “دي عاصف”
وفي بطولة عجمان لجمال الخيل العربي، لفتت خيول مربط دبي للخيول العربية كعادتها الأنظار بحصولها على ذهبية وفضيتين وبرونزية بوساطة مهور ومهرات أبدعت في التنافس الجمالي على المراكز الأولى فانتزع المهر “دي عامر” الذهب وانتزع كل من المهر “دي ساري” والمهرة “دي سفانا” فضيتين والمهرة “دي دانات” البرونز.
وقبيل انطلاق العرس العالمي الكبير لجمال الخيل العربي في موعده الأغلى في دبي، كان لمربط دبي نصيبه في البطولة الدولية لمهرجان الشارقة للجواد العربي بحصوله على 3 ميداليت بوساطة كل من المهر “ليبانو أم بي إي” والمهرة “دي مزايا” والمهرة “دي دانات”، قبل أن يترجم تركيز مشاركة أجمل خيول إنتاجه المحلي في أغلى بطولة في العالم وفي عرينه بحضور فارس العرب فيسلوف الإبتكار والتميز ومبدع منهج المركز الأول صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دب رعاه الله، حيث تألق مربط دبي في بطولة الأمهر بعمر سنة، بعدما نجح “دي عاصف” في الفوز بالميدالية الذهبية، وعاد مربط دبي للخيول العربية للفوز بالميدالية البرونزية عن طريق “دي كرار”، ليحصد مربط دبي المركزين الأول والثالث، بعد أن كان قد أحرز فضية بجمال المهرة “دي شيرين”. وتمكنت خلال بطولة دبي للجواد العربي المهرة العالمية صاحبة لقب بطولة العالم الأخيرة المهرة “دي شهلا” من الفوز بالميدالية الذهبية في بطولة المهرات لتتوج أقوى سيطرة جمالية في أجمل بطولة وأغلاها وأعلاها في ختام موسم ناجح قبيل رحلة خارجية سطر فيها مربط دبي إنجازات ذهبية توجها بالذهب في بطولة العالم بباريس.
ويعتبر المزاد الخاص بإنتاج مربط دبي للخيول العربية الذي ينظم بالتزامن مع بطولة دبي للجواد العربي مناسبة نوعية لإقبال الملاك والمربين من مختلف دول العالم على اقتناء أجمل الخيول بأسعار تعتبر رمزية بالنظر إلى النتائج التي تحققها كل عام في البطولات والإنتاج في أقوى الميادين وأبرز المرابط في العالم العربي وأوربا مما يشير إلى نجاح سياسة حكيمة في المحافظة على الخيل العربية الأصيلة.

************
التوحيدي:
الرؤية النبيلة للقيادة الرشيدة في الإعلاء من شأن الخيل العربية الأصيلة جعلت من إنتاج دبي المحلي رهن إشارة العالم

************

موسم خارجي ينطلق ذهبيا من النمسا

انطلق مربط دبي للخيول العربية لرسم علامات التألق الجمالي على سبورة نتائج البطولات الخارجية ضمن أجندة الموسم الخارجي بداية من النمسا حيث دارت الأطوار التنافسية الجمالية في بطولة ويلز لجمال الخيل العربية الأصيلة، وحيث تمكن المربط من تأكيد مكانة إنتاجه المحلي بين كوكبة من أفضل الخيول التي دفعت بها كبرى المرابط الأوربية والعربية في البطولة المصنفة بمستوى (أ). وقد بسط مربط دبي سيطرته في مسابقات الفئات التي شارك فيها بعدد محدود من المهور والمهرات الزهور التي تمثل جيلا جديدا من الإنتاج المحلي الواعد في ميادين الجمال وأصالة الخيل العربي.
وسجلت بطولة ويلز لجمال الخيل العربية لأصيلة تميزا جماليا عاليا لمربط دبي في فئة المهرات حيث استطاع التربع على عرض هذه الفئة من خلال الميدالية الذهبية التي توجت بها المهرة الواعدة “دي سفانا”، قبل أن يعود المربط سريعا لتسلم الدرع الفضي في هذه الفئة وكان من نصيب المهرة “دي هبة” التي نالت مركز الوصافة خلف المهرة “دي سفانا” مما منح مربط دبي للخيول العربية موقع الصدارة المتميزة في بطولة المهرات بمنافسات ويلز النمساوية وانطلاق الموسم الأوربي. كما انتزع ابن الفحل غزال الشقب والفرس نور المهر الرائع “دي كرار” الميدالية الفضية ومركز الوصافة بين أجمل المهور التي تنافست في البطولة وفي مقدمتها المهر “إي جي عزام” لمربط عجمان، ليعزز بذلك رصيد مربط دبي من الميداليات في الإنطلاقة الجيدة في الموسم.

ذهب مثنى في ساليرنو الإيطالية

وأثبت مربط دبي للخيول العربية أنه على قدر الريادة التي انتزعها خلال سنوات قليلة في انتزاع المراكز الذهبية الأولى وهو ما أثبته في أول مشاركة خارجية له هذا الموسم ببطولة ويلز في النمسا حيث أحرزت المهرة “دي سفانا” المركز الأول الذهب فضلا عن مركزي الوصافة الفضية لكل من المهرة “دي هبة”والمهر “دي كرار”، قبل أن يواصل بريقه في بطولة ساليرنو الدولية بإيطاليا محرزا ميداليتين ذهبيتين ثمينتين، ثم ليذهب بعيدا إلى القارة الأمريكية ويعود بذهبيتين لامعتين من بطولة كنتاكي الدولية على خط السلالة المصرية، ليحقق مضمون التوقعات التي أشار إليها الخبراء والمتتبعون بعد نهاية الموسم المحلي في بطولة دبي للجواد العربي العالمية حيث نال ميداليتين ذهبيتين ومركزين للوصافة بفضيتين، وكذا مع انطلاق الموسم الخارجي حيث أكد المربط في بطولة ويلز النمساوية قوته الجمالية الضاربة والكامنة في جودة إنتاجه المحلي.
وفي ثان مشاركة لمربط دبي للخيول العربية خلال الموسم الخارجي، واستكمالا للمسيرة الذهبية التي تميز بها في المواسم المحلية والخارجية منذ سنوات، تمكن الإنتاج المحلي للمربط من تأكيد مكانته العالمية عندما استطاع أن ينتزع بإجماع الحكام ميداليتين ذهبيتين في بطولة ساليرنو الدولية بإيطاليا بوساطة وصيف بطولة ويلز النمساوية وبطولة دبي للجواد العربي المهر “دي كرار” والمهرة الجديدة “دي أمنية” التي لفتت الأنظار في أول مشاركة دولية لها على الإطلاق. وقد أشاد جمهور المتتبعين للبطولة بمشاركة مربط دبي واعتبروا أن إنتاجه المحلي يحافظ على مستوى أدائه العالمي بوتيرة ثابتة، بل ومتصاعدة بالنظر إلى التطور المتسارع للإنتاج العالمي.
المهر “دي كرار” ابن الفحل غزال الشقب والفرس دي نور، تمكن في بطولة ساليرنو الدولية من التعبير عن إمكانياته الجمالية بمستوى جيد جدا في كافة المواصفات الجمالية وكذا الحركة، ليتفوق وبإجماع الحكام على منافسيه من أجمل الأمهار التي استقطبتها البطولة ساليرنو من أقوى المرابط الأوربية والعربية.
وفي نفس البطولة عززت المهرة “دي أمنية” من إنتاج المربط من الفحل فرازيرا ماشار ومن الفرس رويال أميرة أخت الفحل رويال كالرز، وفي أول ظهور لها على ميادين المنافسة الدولية، تألق مربط دبي الذهبي عندما أحرزت المهرة الواعدة وبإجماع الحكام أيضا المركز الأول والميدالية الذهبية متفوقة على أجمل المهرات المعروفة والتي راهنت عليها المرابط المشاركة قبل أن ترضخ تلك المرابط للمفاجأة الجديدة للإنتاج المحلي من مصدره دبي، حيث لم تكتف المهرة “دي أمنية” بالذهب، بل نالت شرف الحصول على أعلى نقطة في بطولة ساليرنو الدولية بإيطاليا لهذا الموسم محققة أعلى نقطة في البطولة 93.5 لتدخل بذلك نادي الصفوة من الخيول العربية الأصيلة التي يتوقع أن تقول كلمتها في المسابقات الدولية على مدى الأعوام المقبلة.

قمة السيطرة في قمة كنتاكي الأمريكية

وفي الولايات المتحدة المريكية، ببطولة كنتاكي الدولية لجمال الخيل العربية الأصيلة السلالة المصرية، تألق مربط دبي بامتياز لافت رسخ الصورة البراقة للمربط في إنتاج الخيول العربية الأصيلة من السلالة المصرية، خاصة بالنظر للشروط الفريدة التي اعتمدتها البطولة بفتح المجال أمام مشاركة الخيول غير المنحدرة من السلالة المصرية من جهة الأم، وهو ما أشعل المنافسة التي ضمت كافة الخيول ذات الصلة بالسلالة المصرية التي اعتبرت بطولة كنتاكي الأمريكية مجالها الأرحب لإثبات قوة خط إنتاجها وأصالتها ومستوى أداء المرابط العالمية في تطويرها وإخراج أرقى رؤوسها.
وتمكن مربط دبي للخيول العربية من خلال مشاركته في البطولة بثلاثة من الخيول تقدمها الفحل “دي مراكش” بن الفحل العالمي رويال كلارز والفرس غير المصرية كار أوفيليا، وكذا المهرة “دي نوال” ابنة الفحل البطل العالمي رويال كالرز، بالإضافة إلى المهرة البطلة العالمية الحاصلة على ذهبية بطولة العالم للسلالة المصرية العام 2013 في أوربا وبطولة الشارقة للسلالة المصرية المهرة “دي فلة” ابنة الفحل العالمي “رويال كالرز” والفرس المصرية فايق فريدة.
وأكد الفحل “دي مراكش” من إنتاج مربط دبي وصاحب السجل العالمي الحافل بالإنجازات، سطوته في خط السلالة المصرية في بطولة كنتاكي الدولية، وأثبت سريان قوته الجمالية ومكانته المتميزة التي دامت سنوات في ميادين المنافسات المحلية والدولية، حيث استطاع تصدر مجموعته بمعدل عال في التقييم قبل أن يحسم لنفسه بجدراة المركز الأول في المسابقة النهائية محرزا بذلك المركز الأول والميدالية الذهبية.
وعلى منوال الفحل “دي مراكش” سطرت المهرة “دي نوال” متون الجمال في مجموعتها خلال المنافسات بأعلى المستويات، قبل أن تنال الميدالية الذهبية والمركز الأول بين خيل الجمال من المهرات صاحبات الدلال التي استقطبتها كنتاكي الدولية من الجنوب والشمال. وتفوقت باقتدار على قريناتها من جديد الإنتاج العالمي في السلالة المصرية من الخيل العربية الأصيلة.
ولم تتنازل المهرة الشقراء اليافعة “دي فلة” عن حقها في نيل مكانتها بين أجمل المهرات المتنافسة في بطولة كنتاكي الدولية، ومساندة الفوز الكبير لرفيقها ورفيقتها من الإنتاج المحلي لمربط دبي، حيث تمكنت من انتزاع مكان مرموق لها في فئة المهرات بعمر ثلاث سنوات ضمن كوكبة من المهرات البطلة، وزاحمتها بمنافسة عالية وقضت على آمال العديد منها محرزة في نهائي مثير مركز الوصافة مضيفة ميدالية فضية إلى الرصيد الذهبي لمربط دبي في البطولة ومتوجة المشاركة الثلاثية للمربط بنصيب فضي مستحق، وبالتالي نجاح مربط دبي للخيول العربية بامتياز في البطولة الأمريكية بدون أي فراغ بطولي إلى جانب الفحل الذهبي “دي مراكش” والمهرة الذهبية “دي نوال”.

أفضل منتج في مونتون وفيتشي وأفضل خيل مصرية

وتقديرا لجهوده الكبيرة في إنتاج وتطوير الخيل العربية الأصيلة، توجت بطولة مونتون الدولية لجمال الخيل العربية بفرنسا في دورتها لهذا العام، مربط دبي للخيول العربية بلقب أفضل مربي ومالك للعام 2015. كما تمكن مربط دبي من نيل جائزة أفضل خيل مصرية في البطولة مما يؤكد قوة المربط وإنتاجه المحلي على خط السلالة المصرية التي دانت لبريقه الذهبي في أكبر بطولات العالم وكان آخرها ميداليتين ذهبيتين في بطولة كنتاكي بالولايات المتحدة الأمريكية.
ونال مربط دبي لقب أفضل مالك ومربي عقب سلسلة من الإنجازات التي ميزت مسيرته الرائدة في الإنتاج المحلي وصناعة وتطوير الخيل العربية الأصيلة خلال السنوات الأخيرة، وكذا عقب تألق لافت في كل من النمسا وإيطاليا وأمريكا لخيوله، ومنها خيول جديدة بعمر الزهور دفع بها إلى المنافسات الدولية لأول مرة لقياس مدى حضورها التنافسي بين الإنتاج العالمي من الخيول العربية الأصيلة.
وإضافة إلى لقب أفضلية الإنتاج، تمكن كل من المهرة “دي شيرين” و المهر “دي عاصف” من نيل مركز الوصافة في النهائيات حيث نال كل منهما الميدالية الفضية بين كوكبة من أجمل المهور والمهرات في العالم، على الرغم من الظروف المناخية المتقلبة التي عرفتها منتون، حيث هطلت أمطار شديدة مصحوبة برياح قوية كادت تؤجل أطوارها.
ومن مونتون إلى فيتشي كان لمربط دبي للخيول العربية موعد مع محطة دولية جديدة يزينها بالذهب في أوربا حيث رفرف علم الإمارات إيذانا بتواصل نيل الألقاب التي تترجم الإعتراف الدولي بالإنتاج المحلي.. فقد تجاوب مربط دبي مع حرارة صيف منافسات الخيول العربية الأجمل وتوقعات المتتبعين عندما نقل راية الإمارات من قمة بطولة كنتاكي لجمال السلالة المصرية للخيل العربية الأصيلة حين أحرز ذهبيتين ثمينتين، إلى قمة جديدة خصصت لمجموعة من أبرز المرابط العالمية المنتجة، حيث اكتسح إنتاجه المحلي بطولة “ويست كوست” للخيل العربية الأصيلة ببلجيكا ونال ذهبيتين وفضية منحته قيادة الفوز في البطولة فضلا عن لقب أفضل منتج وأجمل خيل.
وعلى الرغم من تركيز مربط دبي على بطولة ويست كوست البلجيكية ورهانه على المهرة الرائعة”دي سافانا” بطلة بطولة ويلز النمساوية لجمال الخيل العربية الأصيلة، وكذا على البطلة المهرة الأروع “دي ريم” بطلة بطولة أبوظبي الدولية في نسختها الأخيرة، وتمكنه من الوصول إلى مبتغاه بجدارة لا معة في قمة الجمال الأصيل البلجيكية، إلا أنه لم يتنازل وقبل أسبوع واحد في طريقه إلى منافسات ويست كوست، عن انتزاع الفضة بجمال المهرة الواعدة “دي هبة” والبرونز المهر الواعد أيضا ابن الفحل غزال الشقب والفرس نور المهر “دي كرار” في بطولة فيشي الدولية لجمال الخيل العربية بفرنسا.
واعترافا للقوة الإنتاجية لمربط دبي للخيول العربية في صناعة وتطوير الخيل العربية الأصيلة وإنتاجها محليا، منحت بطولة فيشي لجمال الخيل العربية 2015 المربط أفضل منتج، لتؤكد الإعتراف الفرنسي بأحقيته في اللقب واحتكاره وسام أفضل منتج للخيل العربية الأصيلة بعد اعتراف مماثل في وقت سابق من هذا الموسم في بطولة منتون الدولية.
ذهبيتان وفضية مع لقبي الأجمل والأفضل في “ويست كوست” 
وكعادته في أقوى البطولات الدولية، لفت مربط دبي للخيول العربية إليه الأنظار في “ويست كوست” للخيول العربية الأصيلة في بلجيكا، عندما توج مشاركته مع أربع من أجمل خيول إنتاجه المحلي لمعت معادنها الأصيلة؛ حيث استطاعت المهرة “دي سافانا” الجميلة فرض سطوة جمالها على منافساتها من أجمل المهرات بعمر سنة لتتصدر الفئة في المنافسات وتؤكد سيطرتها المطلقة في نهائي البطولة متقدمة على أجمل المهرات وفي مقدمتها المهرة”رواية” التي تعود ملكيتها لمربط عذبة، محرزة بذلك المركز الأول والميدالية الذهبية. ونالت مهور مربط دبي حصتها من مراكز الوصافة بانتزاع المهر “دي كرار” فضية ثمينة ووصافة على ذهبية المهر “باهر الشقب” عزز بها رصيده من معادن الموسم الأوربي بعد برونزية من بطولة فيشي الفرنسية.
ولم يكتف مربط دبي بالتألق الذهبي الذي أصبح عنوانا بارزا لسيرة إنتاجه المحلي خاصة في فئة المهرات والمهور الصغار، والتي تترجم استمرار الجهود المحافظة والمطورة لأفضل سلالات الخيل العربية الأصيلة، وتستشرف طفرة جديدة من أمجاد المربط في رهانات الجمال على المستوى العالمي بما حققته من إنجازات هذا العام، بل أكدت الخيول الأكبر عمرا أنها لا تزال في المقدمة وأن الإنتاج المحلي للمربط يواصل المحافظة على مكانته عاما بعد عام. فقد أثبتت الفرس الذهبية الفاتنة “دي ريم” أنها سيدة المواقف في أصعب المنافسات الجمالية وباقتدار منقطع النظير عندما تمكنت من اكتساح بطولة ويست كوست بإحراز المركز الأول والميدالية الذهبية وبفارق كبير بأربع نقاط على الفرس الوصيف ومجموعة من الأفراس الأصيلة بعمر أربع إلى ست سنوات.
وبعد نيل مربط دبي للخيول العربية لقب أفضل منتج في بطولة منتون الدولية وبطولة فيتشي الدولية، تمكن المربط من نيل اللقب في بطولة “ويست كوست” البلجيكية مجددا الإعتراف الدولي بهذا اللقب الديناميكي الذي يعبر عن قيادة عالمية في الإنتاج المحلي الذي استطاع مربط دبي أن يحتكره أو يكاد في السنوات الأخيرة، بل أكده بتفوقه السريع والمتواتر والمتزايد في كل مناسبة تجمع أفضل المنتجين العالميين. وإضافة إلى لقب أفضل مربط منتج، نالت خيول مربط دبي للخيول العربية لقب أجمل خيل في البطولة وعاد اللقب للمهرة الذهبية البطلة “دي ريم”.

البطولة الأوربية تتوج مربط دبي بلقب أفضل منتج في العالم

وتواصل الإعتراف العالمي بقوة مربط دبي للخيول العربية في مجال إنتاج الخيل العربية الأصيلة من بطولة لأخرى في أبرز المحطات التنافسية الدولية للخيول العربية هذا الموسم. وقد جدد مربط دبي للخيول العربية تأكيد ريادته الإنتاجية في صناعة وتطوير الخيل العربية الأصيلة، وصولا إلى القمة عندما أحرز المربط لقب أفضل مربي للخيول العربية في العالم، وذلك خلال الحفل الختامي للبطولة الأوربية للسلالة المصرية لجمال الخيل العربية الأصيلة التي شهدتها مدينة لانكن البلجيكية بمشاركة 100 خيل من أجمل رؤوس السلالة المصرية في العالم.
وأكدت البطولة الأوربية بمنحها مربط دبي هذا اللقب وهو رابع لقب من الألقاب المماثلة التي نالها خلال هذا الموسم، المكانة العليا للمربط التي يحتلها في إنتاج وصناعة السلالة المصرية من الخيل العربية منذ سنوات؛ إذ يحتكر مربط دبي العلامة الكاملة في الإنتاج والألقاب على قمة هرم هذه السلالة الأصيلة في كل البطولات الدولية داخل الإمارات وخارجها، وقد كانت المحطة الأخيرة في أقوى منافساتها الدولية ببطولة كنتاكي بالولايات المتحدة الأمريكية هذا الموسم حيث نال المربط الحصة الأكبر من معادنها النفيسة، قبل أن يتوج باللقب مجددا في البطولة الأوربية للسلالة المصرية لجمال الخيل العربية الأصيلة.
ولم يكن إحراز لقب الأفضلية في التربية والإنتاج لمربط دبي للخيول العربية ونجوميته الريادية في صناعة الخيل العربية الأصيلة سابقة جديدة، بل تجديدا للإعتراف الدولي للمربط ولجهوده الإنتاجية ولتأثيره في مجال المحافظة على الخيل العربية الأصيلة وعلى السلالة المصرية عالميا. وبالنظر إلى إنجازات المربط في هذا السياق خلال الموسم الجاري، وبعد احتكار اللقب في البطولات العالمية التي تحتضنها الإمارات، استطاع المربط نيل لقب أفضل منتج في كل من بطولة منتون الدولية وبطولة فيشي الدولية وبطولة “ويست كوست” الدولية مع لقب أجمل خيل في البطولة، بالإضافة إلى ذهبيتين ثمينتين فضلا عن مراكز الوصافة في القمة التنافسية العالمية للسلالة المصرية بالولايات المتحدة الأمريكية.

أقصى جودة لأصالة الخيل العربية في المغرب الأقصى

وتمكن مربط دبي للخيول العربية من تتويج مشاركته في بطولة الجديدة لجمال الخيل العربية الأصيلة ضمن منافسات الفروسية بمهرجان الفرس في دورته الثامنة بالمملكة المغربية، بإحراز ذهبيتين وفضيتين ثمينتين بالنظر إلى قوة المنافسة التي طبعت أجواء البطولة المصنفة بمستوى (A) حسب أنظمة وقوانين منظمة (الإيكاهو) وضمت مرابط مرموقة من العالم العربي وأوربا كان أبرزها المرابط العالمية من الإمارات التي هيمنت على نتائج البطولة وكان لمربط دبي حصة الأسد من الألقاب المحصل عليها بين المتوجين فيها.
وتمكنت المهرة “دي يمامة” وهي من الفحل لبيب والفرس أريا ماركيسا من إحراز المركز الأول وذهبية بطولة المهرات بعمر السنة الواحد. وأمعن مربط دبي للخيول العربية في تعميق هيمنته على بطولة المهرات بعمر السنة عندما تمكنت المهرة “دي مليكة” وهي من الفحل لبيب والفرس إنجليكا من إحراز مركز الوصافة ونالت الميدالية الفضية معززة هيمنة المربط على هذه الفئة الواعدة.
وعلى غرار بطولة المهرات بعمر السنة تمكن مربط دبي للخيول العربية من الهيمنة على مجريات منافسات بطولة الأمهار بعمر السنة مؤكدا أن حركة الإنتاج المحلي لمربط دبي لا تقل عن مستوى القوة النوعية التي يتمتع بها، وذلك حين تألق المهر الرائع “دي ساري” وهو من الفحل كحيل الشقب والفرس ماجيك مونامور من التتويج في المركز الأول ونيل الميدالية الذهبية الثانية لمربط دبي. ومثلما زاوجت خيول المربط بين الذهب والفضة في بطولة المهرات، استطاعت أن تعيد الكرة من جديد في بطولة الأمهار، عندما تمكن المهر “دي قسورة” وهو من الفحل فريد والفرس مودة من إحراز مركز الوصافة ونيل الميدالية الفضية.

الإنتاج المحلي لدبي يضيء سماء باريس بالذهب في بطولة العالم

وسيطرت أضواء الإنتاج المحلي لمربط دبي للخيول العربية على أنوار العاصمة الفرنسية باريس خلال منافسات ونهائيات بطولة العالم لجمال الخيل العربية 2015، عندما تمكنت إحدى أجمل المهرات المحلية للمربط وسيدة بطولة دبي للجواد العربي الأخيرة من التربع على عرش عالم الخيل العربية الأجمل في العالم.. المهرة الرائعة “دي شهلا” ابنة البطلين الأسطوريين الفرس العالمية “إف تي شيلة” والفحل العالمي “مراج”. وقبل ذلك تمكن مربط دبي من انتزاع فضية ثمينة من بطولة الأمم في ألمانيا وهو في طريقه إلى بطولة العالم في فرنسا وعينه على الذهب.
وجاء التتويج الذهبي للبطلة العالمية في أقوى بطولة في العالم لتؤكد أن مفهوم الإنتاج المحلي لمربط دبي للخيول العربية يحمل كل الدلالات العالمية بامتياز ينسجم مع القوة الخارقة للمربط في ميادين الجمال منذ انطلاقته مرورا بمسيرة من التفوق والإنجازات في نفس البطولة وفي غيرها من البطولات الدولية، فضلا عن السيطرة التي تكاد تكون مطلقة في البطولات داخل العرين الوطني في الإمارات.
ولم يكن التألق الذهبي للمهرة العالمية “دي شهلا” مفاجأة بالنظر إلى سجل حافل بالألقاب في الشرق والغرب خلال عمرها الفتي حتى ليكاد يصعب الحديث عن تفاصيل هذا السجل من حيث العدد والتفوق على المنافسات من أجمل مهرات العالم.. غير أن ذاكرة جمال الخيل العربية تحتفظ لهذا الإسم الأسطوري الجديد في عالم الجمال الأصيل في العصر الحديث بأبهى صورة وأروع قصة للإنتاج المحلي العالمي من الإمارات بلد القيادة والريادة المبدعة والإبتكار النوعي ومن دبي مدينة المركز الأول والإنجازات الذهبية.
العودة المظفرة لمربط دبي واستعادة الأنوار الفرنسية والذهب الباريسي حسمت أمرها في الحفل الختامي لبطولة العالم لجمال الخيل العربية عندما أكدت المهرة “دي شهلا” مكانتها في المركز الأول على قمة بطولة العالم، وسطرت فصلا جديدا من فصول الريادة الإماراتية حيث صدح النشيد الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة متحدا مع علم الدولة بطعم إنتاجها المحلي وهو يحسب لمربط دبي للخيول العربية الذي طالما أجبر “كل الأمم” في ألمانيا و”العالم” في باريس، وفي بطولات عالمية متنوعة في مغارب الكرة الأرضية ومشارقها على سماع النشيد الوطني للإمارات.
كما تمكن مربط دبي للخيول العربية من تعميق تواجده في بطولة العالم بفرنسا بحصوله على مراكز متقدمة ضمن الصفوة من الخيول المميزة عالميا حيث أحرزت المهرة “دي شيرين” من الأب الفحل كحيل الشقب والأم الفرس ماجيك مون أمور والمهرة “إل فلامينكا” مكانتهما مع العشرة الكبار بين الخيول الأفضل في بالبطولة.

****************

السلالة المصرية في الإمارات تؤكد ريادة دبي العالمية

كما كان منتظرا جدد الإنتاج المحلي لمربط دبي للخيول العربية الإحتفاظ بمكانته القيادية في مهرجان الشارقة للجواد العربي – السلالة المصرية في دورته التاسعة، وذلك بإحرازه ذهبية وثلاثية من مراكز الوصافة بالإضافة إلى برونزية، ليؤكد علو قامته التي تربعت على قمة الإنتاج المحلي من السلالة المصرية خلال السنوات الأخيرة .
وكان مربط دبي قد تقدم بإنتاجه المحلي المشهد الجمالي على خط السلالة المصرية من الخيل العربية الأصيلة في مهرجان الشارقة خلال العامين الماضيين بفوزه بثنائيتين ذهبيتين وعدد من مراكز الوصافة والبرونز.
وقد أعاد مربط دبي للخيول العربية انطباع العام الماضي بوضوح كما توقع المتتبعون، حيث سطعت شمس عصره الذهبي مجددا على مشهد الأضواء الجمالية، بعد أن لمعت أسماء العديد من رؤوس الخيل العربية الأصيلة في أقوى بطولات العالم تحت عنوان بارز هو الإنتاج المحلي، وذلك بتحقيقه خلال العام الجاري المركز الأول في بطولة كنتاكي الأمريكية للسلالة المصرية بحصوله على ثنائية ذهبية وثنائية فضية وثنائية ذهبية في بطولات السلالة المصرية في كل من إيطاليا وبلجيكا قبل أن يتوج بلقب أفضل منتج ومربي للخيل العربية الأصيلة في العالم. وبذلك يؤكد مربط دبي سيادته المتجددة بإنتاجه المحلي للعام الثالث على التوالي أمام صفوة الخيول الأجمل من رؤوس الإنتاج المحلي وغير المحلي من السلالة المصرية على المستويين المحلي والدولي.
*************
مسك ختام العام مفاجأة عالمية في “الشارقة للإنتاج المحلي”

في مهرجان الشارقة للجواد العربي الإنتاج المحلي، خطفت المهرة المفاجأة “دي يارا” الأنظار وذهبية المهرات بعمر سنة، فضلا عن مركز الوصافة للمهر الجميل “دي خطاف” وبرونزيتين لكل من المهر “دي عاصف” والفرس “دي ثريا”.
وقد قال متتبعون لشؤون الخيول العربية الأصيلة في العالم إن أهم ما أسفر عنه مهرجان الشارقة للجواد العربي الإنتاج المحلي، هو ظهور أول أبناء الجواد “إف إيه الرشيم” المهرة “دي يارا” التي استطاعت في أول مشاركة لها ولأحد أبناء ” إف إيه الرشيم ” أن تجمع الحكام على رأي واحد بأنها أجمل المهرات المتنافسة في البطولة.
المهرة الكميت بعمر السنة الواحدة “دي يارا” ابنة ” الرشيم” والفرس العالمية “فراسيرا مشارا” والمسجلة في الإمارات تحت رقم 14548 أكدت تفوقها الجمالي الكاسح. وبالنظر إلى كوكبة المهرات المنافسة، يبدو أن اسماً عالمياً جديداً سيزين اسم دبي واسم الإمارات في البطولات المحلية والإقليمية والعالمية، وفسرت غياب الفحل المذهل “إف إيه الرشيم” هذا الموسم..
وأشارت إلى أن مربط دبي للخيول العربية يعكف على إخراج جيل جديد من هذا الفحل الأسطوري الذي يتوقع على وجه اليقين أنه سيقول كلمته النافدة في ميادين منافسات جمال الخيل العربية الأصيلة من خلال مجموعة من الأمهار والمهرات التي ستكون أحد أفضل رؤوس الإنتاج المحلي عالميا لمربط دبي في الفترات المقبلة. كما تشير إلى أن “الفحل إف إيه الرشيم” عائد شخصيا وبقوة للمنافسة الرياضية الجمالية في أقوى البطولات العالمية في الوقت الذي تختاره إدارة مربط دبي للخيول العربية التي أثبتت نجاح إنتاجها وتكتيكها ونتائجها.

التوحيدي:
الرؤية النبيلة للقيادة الرشيدة أعلت شأن الخيل العربية
وإنتاج دبي المحلي رهن إشارة العالم

قال مدير عام مربط دبي للخيول العربية المهندس محمد التوحيدي:” إن الرؤية النبيلة للقيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي حفظه الله، رؤية أعلت شأن الخيل العربية وجعلت إنتاج دبي المحلي رهن إشارة أبناء الإمارات وأبناء العالم العربي وكل العالم. ونحن بالإنابة عن كل الملاك والمربين في كل مكان من العالم نبلغ سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم جميل الشكر وعظيم الإمتنان على ما قدمه سموه من كريم العطاء للإرتقاء بالخيل العربية الأصيلة وهي تعزز حضور هويتنا في كل مكان وتنتزع احتراما خاصا للإمارات وكافة العرب والمسلمين، بما تحمله الخيل العربية من الخير والحب والسلام وما تفتحه من آفاق للتواصل الحضاري بين شعب الإمارات وشعوب العالم”.
وأعرب التوحيدي عن ارتياحه البالغ للنتائج الجيدة التي حققتها خيول الإنتاج المحلي للمربط في العام 2015. وقال التوحيدي: ” إن مربط دبي أصبح خلال سنوات قليلة أحد سادة إنتاج الخيل العربية الأصيلة، بل ومتصدرا لعملية نقل الإنتاج إلى مناطق العالم فضلا عن الإمارات حيث يتمتع الملاك القدماء والجدد بأفضل رؤوس الخيل وأجملها بفضل السياسة التي رسمتها القيادة الكريمة لأهداف تعزز هويتنا من خلال الخيل العربية الأصيلة وهي تنتشر في نطاق أوسع يضمن المحافظة عليها وتطوير إنتاجها. ولاشك أن النتائج الطيبة سواء على خط السلالة المصرية أو الخيل العربية بصورة عامة، تثلج صدور كل المعنيين بهذا العنصر الأساس من عناصر هويتنا وتنسجم مع أهدافنا الإستراتيجية في خدمة الخيل العربية الأصيلة”.
وأكد التوحيدي أن مربط دبي يمضي قدما في هذا الاتجاه بتعزيز المحافظة على الخيل العربية الأصيلة وحمل مشعل الريادة في هذا المجال من خلال تطوير صناعتها والاعتناء بها وتوسيع نطاق تواجدها عالميا بمواصفات الجودة والمواصفات الأصيلة لهويتها كما توجه بذلك قيادتنا الرشيدة التي استطاعت أن تضع الأسس الصلبة لقيام نهضة عالمية في المحافظة على الخيل العربية الأصيلة انطلاقا من الإنتاج المحلي

المرازيق: جهود متواصلة كي يرقى إنتاجنا المحلي لرؤية عالمية

من جهته قال المدير التنفيذي لمربط دبي عبدالعزيز المرازيق:” إن العام 2015 شكل مرحلة جديدة من التطور الهائل للإنتاج المحلي الذي ينتشر باسم دبي نحو العالم. ونحن في مربط دبي للخيول العربية جميعاعازمون على الإستمرار ومضاعفة الجهود لتطوير عملنا بما يتناسب مع الدعم الكبير الذي نتمتع به من القيادة الرشيدة من اجل تحقيق الأهداف الكبرى لخدمة الخيل العربية الأصيلة في موطنها. والحمد لله الذي مكننا من تحقيق خطوات كبرى في الإنتاج والإنجاز، وأفسح لنا مجالا واسعا بين أقوى المرابط في العالم”.
وأضاف المرازيق:” جهودنا مستمرة وارتياحنا ثابت مع تواصل إنتاج متميز من أجمل الخيول التي تنحدر من أنقى وأجود السلالات الأصيلة. ونحن حريصون على أن يكون الغد بمشيئة الله أفضل وأكثر عطاءا وأصالة”.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *