من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم
نمو القطاع الفروسي يرجح كفة المغرب على أوروبا

نمو القطاع الفروسي يرجح كفة المغرب على أوروبا

زوار بلادنا يقولون في البداية: ( إن أوربا ليست أفضل من المغرب)، ثم لايلبثون أن يقولوا: ( إن المغرب أفضل من أوروبا)

تعليقا على النجاح الكبير الذي يحققه بثبات معرض الفرس للجديدة، عبر المدير العام للشركة الملكية لتشجيع الفرس بالمغرب عن ارتياحه العميق لما أسفر عنه المعرض من نقل الصورة الواضحة للإمكانيات التي أصبح يتمتع بها المغرب في الجوانب التنظيمية للفعاليات الكبرى في قطاع الفروسية. وأوضح الصقلي أن المعرض يعتبر مناسبة سانحة لتعزيز التواصل بين مجتمعات الفروسية، وترسيخ دور المغرب النوعي في الإستفادة من الإمكانيات العديدة التي يضعها بحكم موقعه الإستراتيجي وبنياته اللوجستية المتاحة، وتمتعه بالظروف المناخية المناسبة، وطاقاته البشرية من ذوي الكفاءات المؤطرة عالميا ومن ذوي الخبرات العملية في مختلف الإختصاصات المتعلقة بالفروسية.

وقال الصقلي:” لايزال هناك جهل مستشر بالإمكانيات القوية التي يتمتع بها المغرب في قطاع الفروسية، خاصة بعد التقدم المتزايد والسريع في مجال صحة الخيل وتنقلها. ومن أهم أسرار نجاح المغرب في هذا القطاع هو اعتماده على الإمكانيات الذاتية التي تستتبع استثمارات خارجية مستحقة، والأمر يتوقف على التعرف على كل هذه الإمكانيات عن قرب”.

وأضاف الصقلي:” ندعو أشقاءنا إلى في الخارج إلى زيارة المغرب والوقوف على الإمكانيات المتوفرة التي تلبي تطلعات أهل الخيل والفروسية. إنها فرصة تشاركية في فوائد اقتصادية مضمونة مربحة لجميع الأطراف. و كل من زار المغرب، لم يخفي انبهاره بما يتوفر عليه من بنية تحتية جيدة جدوى اقتصادية مجزية، خاصة وأن التنظيم مغربي بالكامل، سواء في سباقات السرعة أو مسابقات القفز والجمال أو المهرجانات كما هو شأن معرض الجديدة، وبكل المكونات والمعايير الدولية. ولذك فإن زوار بلادنا يقولون في البداية: ( إن أوربا ليست أفضل من المغرب)، ثم لايلبثون أن يقولوا: ( إن المغرب أفضل من أوروبا)”.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *