من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم

مربط دبي يتفرد بالألق السامي لكأس الشيخ زايد آل نهيان والمهر “دي سراج” يلمع بأعلى نقطة في البطولة

مانشيت:
التوحيدي:
نهدي الإنجاز لفارس العرب والعالم سيد الإنجازات والبطولات الداعم الأول لإنتاج الخيل العربي

تمكن مربط دبي للخيول العربية، وللمرة الثانية في تاريخ بطولة الإمارات الوطنية لجمال الخيل العربية، من نيل أسمى وسام في البطولة الأخيرة التي شهدها نادي أبوظبي للفروسية بالعاصمة أبوظبي في الفترة من 19 إلى 23 يناير الجاري، عندما أحرز كأس الشيخ زايد في البطولة من مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان العالمي للخيول العربية الأصيلة بتنظيم من جمعية الإمارات لمربي الخيول العربية.

وقد لمع نجم مربط دبي للخيول العربية في بطولة الإمارات الوطنية لجمال الخيل العربية كما توقع المتتبعون، بناءا على التألق الكبير الذي حققه المربط خلال البطولات الأولى للموسم المحلي خاصة منها بطولتي الشارقة وعجمان، فضلا عما حققه المربط من ألقاب وجوائز من مختلف المعادن النفيسة تجاوز عددها 34 ميدالية أغلبها من الذهب في الموسم الخارجي، وكان أفضلها أفضل منتج في العالم للعام 2015، حيث ظهرت كوكبة جديدة من مهور ومهرات الإنتاج المحلي والتي تجاوزت حاجز 92 نقطة في أول ظهور لها أكدته بتميز عال في بطولة الإمارات الوطنية.
وبالفعل تمكنت مهور مربط دبي للخيول العربية من الإستحواذ على أعلى نقطة في بطولة الإمارات الوطنية لجمال الخيل العربية بفضل المواصفات الجمالية الأصيلة للمهر الواعد “دي سراج” ابن الفحل الجميل ” إل أف الرشيم” الذي حاز معدلا تجاوز 93 نقطة بين أجمل المهور في الإمارات. كما تمكن المهر “دي سراج” من الظفر بكأس الشيخ زايد لجمال الخيل العربية المقدمة من مهرجان منصور بن زايد آل نهيان للخيول العربية الأصيلة بالتعاون مع جمعية الإمارات لمربي الخيول العربية، وذلك بعد إجماع حكام البطولة في مختلف أطوار منافساتها على علو الكعب الجمالي لأصالة المهر “دي سراج”. الإجماع التحكيمي جعل من المهر الواعد رهانا جماليا عالميا في مستقبل الخيل العربية الأصيلة؛ فقد توافقت نتائج كل من الحكم رؤوف عباس من مصر والحكم وليم براون من جنوب إفريقيا والحكم كونراد ديتيلر من بلجيكا والحكم السيدة سيلفي إبرهارت من ألمانيا والحكم بيتر جاملن من المملكة المتحدة والحكم مارك أسمير من ألمانيا والحكم كارل هينز ستوكل من ألمانيا والحكم السيدة مارياني تينجستيد من الدانمارك على أحقية “دي سراج” بتاج بطولة الإمارات الوطنية للخيول العربية، مما يؤكد القوة الإنتاجية الجديدة لمربط دبي وأفضليته العالمية التي عبرت عنها نتائجه المتوالية محليا ودوليا منذ انطلاقته إلى المحطة الوطنية الأخيرة.


المهر الأزرق المولود في اليوم الأول من الشهر الأول من العام 2015 “دي سراج” المسجل في الإمارات تحت رقم 14547 وابن الفرس “ليدي فيرونيكا” والفحل “أف آي الرشيم” بطل أغلى بطولة في العالم “دبي للجواد العربي”، وهو مهر نال ذهبية بطولة عجمان للخيل العربي في أول ظهور له، هو مهر أخ االمهرة الكميت بعمر السنة الواحدة “دي يارا” ابنة “أف آي الرشيم” أيضا مع الفرس العالمية فراسيرا مشارا والمسجلة في الإمارات تحت رقم 14548 وهي المهرة التي حققت المركز الأول الذهبي في بطولة الإنتاج المحلي لمهرجان الشارقة للجواد العربي نهاية العام المنصرم. وأيقونة الإنتاج المحلي لمربط دبي المهر “دي سراج” اعتبره المتتبعون مهرا واعدا بالإنجازات العالمية في أول ظهور له عندما أحرز ذهبية المهور بعمر سنة في بطولة عجمان لجمال الخيل العربي في نسختها الأخيرة.
وإضافة إلى الكأس الأغلى في بطولة الإمارات الوطنية لجمال الخيل العربية وذهبية المهور بعمر السنة ولقب أعلى نقطة في البطولة، تمكن مربط دبي من حيازة فضيتين ثمينتين بجمال صاحبة لقب بطولة الشارقة للإنتاج المحلي الأخيرة المهرة “دي يارا”، وكذا بجمال المهرة الفاتنة “دي سفانا” صاحبة لقب بطولة ويلز النمساوية لجمال الخيل العربية الأصيلة في نسختها الماضية بالموسم الخارجي الأحدث.
وقد نسبت وسائل الإعلام في الإمارات وبخطإ غير مقصود بناءا على معلومات من المصدر، كأس الشيخ زايد إلى مربط الياه للخيول العربية الذي نال جائزة الإمارات، بينما الكأس الأسمى في بطولة البطولات الوطنية كانت من نصيب مربط دبي للخيول العربية صاحب لقب أفضل منتج للخيول العربية الأصيلة في العالم للعام 2015.

التوحيدي: نهدي الإنجاز لفارس العرب والعالم
أعرب مدير عام مربط دبي للخيول العربية عن سعادته بالنتائج التي حققتها خيول المربط في بطولة الإمارات الوطنية لجمال الخيل العربية وحصولها على الذهب والفضة إضافة إلى كأس الشيخ زايد من المهرجان العالمي لسمو الشيخ منصور للخيل العربية، مؤكدا أن البطولة كانت عالمية المواصفات شكلا ومضمونا.
وقال التوحيدي: ” إنه لشرف عظيم أن يحرز مربطنا جائزة كأس تحمل إسم مؤسس دولتنا زايد الخير تغمده الله برحمته الواسعة والذي قدم للإنسان العربي وللخيل العربية كثيرا من العطاء وكثيرا من الآفاق. ومن واجبنا الإعتراف بفضل الداعم الأول لإنتاج الخيل العربي، سيد الإنجازات والبطولات والمراكز الأولى فارس العرب والعالم سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم الذي يرجع له الفضل في كل ما يحققه مربط دبي من إنجازات امتدت حسناتها إلى مرابط أخرى كثيرة في العالم، وتلك أهم أهداف المربط في قضية الخيل العربية”.
وأضاف التوحيدي قوله: ” جئنا للمشاركة في البطولة ونحن نعلم أن أفضل الخيول في أقوى المرابط في الإمارات ستكون في هذا الملتقى التنافسي الكبير للخيل العربية الأصيلة. كما جئنا باليقين أن إنتاجنا المحلي سيكون كالعادة في الموعد مع التميز الذي يترجم جهود المربط في تحسين جودة الإنتاج نظرا لما يتمتع به المربط من إمكانيات علمية وبنية تحتية وتقنية تأسست وترسخت بفضل الدعم اللامحدود لقيادتنا الرشيدة التي قررت قبل سنوات تطوير الإنتاج المحلي للخيل العربية الأصيلة وتعزيز وجودها في موطنها، والرفع من شأنها عبر العالم، وكذا جعل الإمارات موطن الريادة بين دول العالم في هذا المجال”.
المرازيق: مقياس عالمي لمدى لتطور الإنتاج المحلي
من جانبه أثنى المدير التنفيذي لمربط دبي عبدالعزيز المرازيق على البطولة مؤكدا أنها كانت في مستوى القوة التي تميزت بها منافساتها. وقال المرازيق:” البطولة تميزت هذا العام بقوة إضافية نابعة من التطور الكبير للإنتاج المحلي في الإمارات، ومن التعاون الواسع بين المرابط الوطنية وانتقال دماء أجود الخيل من مربط إلى آخر، وبالتالي ظهور مجموعة كبيرة من الخيول ذات الجودة العالية تتنافس في أقوى البطولات”.
وأضاف المرازيق أن تنافس أكثر من أربعمائة رأس من أجود الخيول دليل على مستوى الطفرة الإنتاجية في الإمارات. كما أن تنافس أكثر من 20 إلى 25 خيلا في كل قسم من الفئات المكونة للبطولة دليل على الجهود الكبيرة المبذولة في مجال الإنتاج، والفوز في هذه البطولة يعني فوزا عالميا وليس وطنيا فقط”.
واختتم المرازيق تصريحه بالقول:” إن بطولة الإمارات الوطنية لجمال الخيل العربي أصبحت اليوم مقياسا دقيقا لمدى ما وصل إليه الإنتاج المحلي في الإمارات، وفي نفس الوقت مدى ما بلغته جهود الإنتاج العالمي للخيل العربية الأصيلة في مرحلة هامة من تطور الطفرات المتتالية لإنتاجها وانتشارها وتعزيز مكانتها في موطنها بفضل الدعم الهائل الذي تتمتع به بوصفها إحدى مقومات الهوية الوطنية والعربية”.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *