من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم

“زيدان” يتوج بلقب بطولة تحدي دبي ومسك ختام موسم البولو 2016

الحبتور ينال وصافة الكأس وروعة تنظيم البطولة

مجمع ومنتجع الحبتور لرياضة البولو ميدان نموذجي واعد

مثلما كان عمرو زيدان على قدر التحدي وتمكن من وضع بصمته في أغلى كأس لسباقات السرعة في العالم، وحمل كأس دبي العالمي لسباقت الخيل، استطاع أن يختتم بالمسك موسم رياضة الملوك في الإمارات بعدما تمكن من تسجيل الهدف الحاسم وآخر هدف في موسم الإمارات، وتمكن مع فريقه زيدان السعودي للبولو من نيل كأس ولقب بطولة تحدي دبي للبولو الثانية والختامية للموسم الرياضي2016، والتي أقيمت تحت رعاية سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي، منتصف أبريل على ملاعب ومنتجع الحبتور للبولو بدبي لاند. وقد كان حسن التنظيم الذي ميز هذا الموسم وفي كافة بطولاته على ملاعب الحبتور لافتا للأنظار وباعثا على التقدير من جميع المعنيين لاعبين وجمهورا، مما منح الحبتور لقبا تقديريا في تنظيم سلسلة بطولات كأس دبي الذهبية وهي فعالية رياضة متميزة تناسب تصنيف 18 هانديكاب ورابع أكبر بطولات العالم وأولى بطولات المنطقة والشرق الأوسط بعد بطولات الأرجنتين وإنجلترا وأميركا.
وقد حضر المبارة والحفل الختامي سعيد حارب الأمين العام لمجلس دبي الرياضي وراشد الكمالي والقطب الرياضي حميد بن دري إضافة لمحمد الحبتور المنظم لسلسلة بطولات كأس دبي الذهبي وجمهور غفير من عشاق ومحبي رياضة الملوك .
وجمعت المباراة الختامية (10 جول) المتكافئة والمثيرة لبطولة تحدي دبي للبولو فريقي الحبتور بقيادة حبتور محمد الحبتور وزيدان السعودي بقيادة عمرو بن زيدان، وتميزت المباراة باللعب المفتوح والأداء السريع والإحتكاك التنافسي الحاد والرياضي الأنيق، مما منح البطولة مستوى رفيعا من حيث الأداء الذي قدمه لاعبو الفريقين وأمتع الجماهير الغفيرة التي حرصت على تذوق طعم المسك الرياضي لموسم ناجح ميزه مستوى عال ترجم تطور رياضة البولو في الإمارات.

مباراة نموذجية وندية رياضية بامتياز

الهجوم كان عنوان البداية في مباراة نموذجية تميزت بارتفاع مستوى ندية الأداء الرياضي. فقد شهد الشوط الأول بداية هجومية من الفريقين، ونجح فريق زيدان من تسجيل هدف السبق ثم تمكن من إضافة هدفه الثاني بمنتصف الشوط ليتقدم 0/2، لكن فريق الحبتور انتفض بهجمات قوية وشكل ضغط اهجوميا على لاعبي زيدان مسجلا الهدف الأول ثم أعاد الكرة قبل نهاية زمن الشوط ليسجل هدف التعادل وتصبح النتيجة (2/2).
وسيطرت نفس الأجواء التنافسية لبداية المباراة على الشوط الثاني، وكانت المباردة هذه المرة لفريق الحبتور الذي سجل هدفه الثالث بعد هجوم توج ضياع أكثر من فرصة على الفريقين، قبل أن ينجح فريق زيدان من تسجيل الهدف الثالث والتعادل (3/3). ثم أكد فريق زيدان أنه على نفس الإرادة والإصرار الندي عندما حصل على ضربة جزاء نفذها بنجاح ليتقدم بنهاية الشوط (3/4).
الشوط الثالث كان ردا قويا من فريق الحبتور الذي أدرك التعادل وتصبح النتيجة (4/4)، قبل أن يستعيد فريق زيدان التفوق مجددا، ثم يلح فريق الحبتور في إعادة الأمور إلى نصابها التعادلي سريعاً (5/5). لكن فريق الحبتور أكد أن الشوط شوطه بامتياز عندما تمكن من تسجيل هدفين في بقية زمن الشوط ليتقدم بهدفين وتصبح النتيجة (5/7) وهي نتيجة هددت فريق زيدان في شوط صعب قبيل الشوط الرابع الحاسم.

عمرو زيدان يسجل آخر أهداف الموسم الرياضي في الإمارات

وإذا كانت الندية عنوانا للمباراة منذ انطلاقتها وحتى نهايتها، فإن عنوانا عريضا قد طبع مسك ختامها وختام الموسم كله؛ ومضمونه هدف ذهبي حسم موازين آخر بطولة وكأس ومباراة وشوط؛ هدف الحسم الذي سجله نجم الموسم الفروسي عمرو زيدان الذي رفع كأس دبي العالمي لسباق الخيل هذا العام.
فقد تميز الشوط الرابع والأخير في آخر مباراة من مباريات وبطولات الموسم الرياضي في الإمارات بتنافس شرس وأنيق تبادل خلاله الفريقان الحبتور وزيدان السعودي الهجمات السريعة مع ضياع فرص للفريقين، قبل أن ينجح بلازا لاعب زيدان في خطف هدف تنفس معه الجميع الصعداء وأصبحت النتيجة (6/7) مما وضع الفريقين أمام محك خاص لم تغيره إلا كرة تلقاها اللاعب راشد بن دري من زميله في فريق زيدان اللاعب كندروا مسجلا هدف التعادل (7/7).
أما أغلى هدف في المباراة والذي كان آخر أهداف بطولات وأشواط الموسم، فقد كان بوساطة الساعد الأيمن للعب الدولي عمرو زيدان حينما سبق صافرة النهاية بحسم المباراة مسجلاً هدفا ذهبيا عزز الإنجازات الخاصة والمفاجآت الرائعة للفارس النبيل عمرو زيدان عندما تمكن من ترجيح كفة فريقه الذي أبلى فيه كل من راشد بن درى ومارتين ككاندارو ومانويل بلازا الأداء الحسن، لتنتهي المباراة بنتيجة معبرة (7/8) سطرت أيضا جدارة فريق الحبتور الذي يحمل إسم منظم البطولة التي استحق عنها لقب روعة التنظيم والرفع من مستوى رياضة الملوك في الإمارات والعالم العربي والشرق الأوسط.

خلف راشد الحبتور يقود مهرة للمنصة

ونجح فريق مهرة للبولو بقيادة الشاب خلف راشد الحبتور من الثأر لخسارته أمام فريق “فور زد” في ختام الدور الأول للبطولة بفوز كبير وذلك بتغلبه عليهم بفارق أربعة أهداف ونصف (3/7,5) بعد مباراة سيطر عليها فريق مهرة باقتدار وحقق من خلالها كأس “الترضية” بجدارة ونجح لاعبوه في فرض سيطرتهم على مجريات المباراة من البداية إلى النهاية. وذلك بفضل الخيول التي لعبت دورها في تفوق لاعبي مهرة باللقاء وكانت نتائج الأشوط خلالها لصالح فريق مهرة وقد جاءت على النحو التالي الشوط الأول (0/3,5) والشوط الثاني (1/4,5) وبالشوط الثالث (2/6,5) وبالشوط الرابع والاخير تبادل الفريقان التسجيل بهدف لكل منهم لينتهي الشوط الرابع والمباراة بفوز فريق مهرة بفارق أربعة أهداف ونصف (7,5 / 3). وقد كان فوز فريق مهرة ثأريا لهزيمته في ختام مباريات الدور الأول أمام فريق “فور زد” بفارق نصف هدف.

وعقب ختام المباراة الختامية قام سعيد حارب يرافقه محمد الحبتور منظم البطولة وحميد بن درى بتتويج الفرق الفائزة بكأس الترضية وتسلم راشد الحبتور كأس البطولة وبعدها تم تكريم لاعبي فريق الحبتور بالكؤوس التذكارية كوصيف للبطولة الختامية فيما نال لاعبو زيدان هدايا المركز الأول .
وتسلم عمرو بن زيدان كأس البطولة الذهبي وسط فرحة لاعبي فريق زيدان وجماهيره، ونال اللاعب بلازا من فريق زيدان جائزة أفضل لاعب بالبطولة، فيما نال الحصان الأرجنتيني “دكتور” للاعب بانلي لاعب الحبتور جائزة أفضل حصان بالبطولة.

حارب: مسك ختام رياضي في ميدان نموذجي

أشاد سعيد حارب الأمين العام لمجلس دبي الرياضي بالمباراة الختامية للبطولة والموسم الرياضي لرياضة البولو بالدولة والتي كانت مسك الختام للعبة نظراً للمستوى الفني الذي شهده اللقاء وتميز بالإثارة والندية والتكافؤ حتى صافرة النهاية.
وأعرب عن سعادته لرؤية ملاعب ومنتجع الحبتور للبولو مؤكداً أنه ملعب نموذجي قائلاً: “لا بد أن أتوجه بالشكر لمجموعة الحبتور على مجهوداتهم لتطوير هذه الرياضة وتوسعة رقعة المساحة للعبة بالدولة والمنطقة وهو بالطبع يشكل إضافة ويعزز مكانة اللعبة محلياً وقارياً ودولياً وباستكمال كافة المنشآت بالمجمع والبنية التحتية به ستمكننا من استضافة بطولات العالم”.
وتمنى الأمين العام لمجلس دبي أن يرى في القريب العاجل إشهار جمعية أو اتحاد رياضي يعنى بشؤون اللعبة وإدارة كل ما يخصها خاصة أنها تشهد تطوراً وتأخذ مساحة على الساحة الرياضية بالدولة حالياً وهناك اهتمام من الشيوخ باللعبة والقائمين على تلك الرياضة، وفي الختام تمنى التوفيق للبطولة وسلسلة بطولات كأس دبي الذهبية.

محمد الحبتور: موسم مختوم بمسك التهنئة للجميع

أشاد محمد الحبتور المنظم لسلسلة بطولات كأس دبي الذهبية بمباراتي الختام ببطولة تحدي دبي الثانية خاتمة سلسلة بطولات دبي للبولو 2016 والتي شهدت تألق اللاعبين المواطنين بها وتميز كلا المباراتين بالأداء السريع واللعب المفتوح واللمحات الفنية من اللاعبين، مباركا ومقدماً التهنئة لفريقي مهرة للبولو وزيدان السعودي للبولو لفوزهم بكأس الترضية والبطولة الختامية في مسك الختام لمباريات الموسم الرياضي للعبة بالدولة.
كما أشاد محمد الحبتور بتطور أداء اللاعبين المواطنين بالبطولة واستفادتهم من اللقاءات التي أقيمت على مدار الموسم، وبختام منافسات البطولة الإضافية الجديدة التي أضيفت لسلسلة بطولات كأس دبي الذهبية والتي حظيت برعاية كريمة من سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي.

زيدان: سعادة.. وشكر لحسن الإعداد والتنظيم

أعرب عمرو بن زيدان قائد فريق بن زيدان السعودي للبولو عن سعادته وفرحته بالفوز بلقب وكأس البطولة الختامية للموسم الرياضي للبولو بدبي وتسجيله هدف الفوز الغالي بالثانية الأخيرة من عمر المباراة التي جاءت قوية ومتكافئة بين لاعبي الفريقين وحفلت بالعطاء من اللاعبين والخيول خلال أشواطها الأربعة وكانت بالفعل مسك الختام للموسم الرياضي للعبة.
وأشاد زيدان بروح الإصرار والتحدي لدى لاعبي الفريقين مؤكداً بالفعل انحياز الحظ لفريقه بالهجمة الأخيرة التي أحرز من خلالها هدف الفوز بالمباراة وكأس البطولة والتي كانت في طريقها للشوط الإضافي.
وتوجه زيدان بالشكر للجنة المنظمة للبطولة برئاسة محمد الحبتور على حسن الإعداد والتنظيم لسلسلة بطولات كأس دبي الذهبية للبولو مشيداً بالملاعب في مجمع ومنتجع الحبتور للبولو والذي ساهم ويسهم بشكل كبير في تطور اللعبة.

خلف الحبتور.. هذا الشبل من ذاك الأسد أبا عن جد

فوز شبل آل الحبتور قائد فريق مهرة للبولو بأول كأس في مسيرته الواعدة برياضة الملوك، أمر لم يكن غريبا وهو ابن أحد أسود اللعبة الفارس راشد الحبتور، وابن أخ منظم البطولة أحد أسود اللعبة عالميا الفارس محمد الحبتور وحفيد خلف الحبتور المسمى على اسمه وهو رجل يمثل علامة بارزة في عالم النجاح ومنه العديد من الأسماء الأيقونية العالمية مثل بينتلي وماكلارين فضلا عن الأيقونات العقارية والمعمارية المتميزة التي يعد منتجع وملاعب الحبتور للبولو إحداها.
وقد أعرب خلف راشد الحبتور عن سعادته بنيل أول كأس وأول لقب في مسيرته باللعبة عاقدا العزم على بذل كل الجهود الممكنة كي يكون شبلا أبا عن جد من ذاك الأسد وذلك الأسد.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *