من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم

جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والإبتكار الزراعي

يمتد باب الترشح جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والإبتكار الزراعي لدورتها التاسعة أمام كافة الراغبين بالمشاركة في كافة فئات الجائزة حتى 30 من أكتوبر المقبل.
وأكد سعادة الدكتور عبدالوهاب زايد الأمين العام لجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والإبتكار الزراعي خلال مؤتمر الإعلان عن فتح باب الترشح للجائزة في الثامن من مايو الماضي بقصر الإمارات في أبوظبي، أن الاهتمام الخاص الذي تحظى به الجائزة من قبل راعيها ومؤسسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، ورعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ومتابعة سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، سيمنح العاملين بالجائزة والمشاركين في كافة فئاتها الحافز الكبير على الإبداع والعمل بجد وإخلاص لتحقيق كافة الأهداف التي أنشئت الجائزة لأجلها، والارتقاء بالابتكار الزراعي وقطاع نخيل التمر إلى أفضل المستويات وتحقيق أفضل وأنجح النتائج وبما يتناسب مع مستوى الطموح والآمال .
وأعرب عن ثقته الكبيرة بأن تساهم الجائزة ومن خلال استقطابها لأهم وأحدث الدراسات والإبتكارات الزراعية في العمل على زيادة وتنوع الإنتاج ودعم برامج الغذاء العالمية لسد الفجوة الكبيرة والحاجة الملحة للغذاء في كثير من مناطق العالم والتي يشكل القطاع الزراعي حجر الزاوية والركن الأهم فيها.

*******************

” إن الجائزة ومع اتساع نطاقها وتعدد فئاتها تأتي لتستكمل المسيرة الناجحة لجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر، التي انطلقت في العام 2007، وحققت على مدى ثمانية أعوام إنجازات كبيرة ومكاسب عديدة واستطاعت أن تغير من واقع نخيل التمر وقطاع الزراعة على مستوى العالم من خلال مئات الأبحاث والدراسات والتقنيات الحديثة، وأشار إلى أن عدد المشاركات في الجائزة وعلى مدى سبع سنوات تجاوز (1000) مشاركة لمزارعين وخبراء وباحثين مثلوا (39) دولة حول العالم.
سعادة الدكتور عبدالوهاب زايد الأمين العام لجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والإبتكار الزراعي

***********************

” إن مكرمة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بإنشاء جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والإبتكار الزراعي، هو تأكيد على اهتمام سموه ورعايته الكريمة لهذا القطاع وحرص سموه على تطويره وبما يساهم في تعزيز برنامج الغذاء العالمي وسد جزء من الفجوة الكبيرة التي يعاني منها هذا البرنامج من خلال تحفيز وتشجيع الخبراء والباحثين والمزارعين لإعداد دراسات ومشاريع بناءة وابتكارات رائدة تؤدي إلى تطوير هذا القطاع.
سعادة الدكتور هلال الكعبي عضو مجلس أمناء الجائزة، رئيس اللجنة الإدارية والمالية

*********************

لمن تمنح الجائزة؟

– الجائزة تُمْنَح إلى الأفراد والجهات العاملة في مجال نخيل التمر والابتكار الزراعي؛ من المؤسسات والمعاهد والكليات العاملة في القطاع الزراعي ومجال نخيل التمر، والمنظمات الدولية والمنظمات غير الحكومية والشركات الخاصة التي لها مشاريع متميزة في هذا المجال، والباحثون والعلماء المتميزون، وأفضل الطلبة، والمهندسون والفنيون والمزارعون المتميزون.
فئات الجائزة:
– تضم جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والإبتكار الزراعي خمس فئات هي: فئة الدراسات المتميزة والتكنولوجيا الحديثة، فئة المشاريع التنموية والانتاجية الرائدة ويحصل الفائز في كل منهما على مبلغ وقدره مليون درهم إماراتي ودرع تذكاري وشهادة تقدير، فئة المنتجون المتميزون في قطاع النخيل والتمر- وهي فئة خاصة بنخيل التمر- فئة الابتكارات الرائدة والمتطورة لخدمة القطاع الزراعي، وفئة الشخصية المتميزة في مجال النخيل والتمر والابتكار الزراعي ويحصل الفائز في كل منها على مبلغ وقدره 750.000 درهم إماراتي ودرع تذكاري وشهادة تقدير.
مواعيد الجائزة:
بدأت الأمانة العامة للجائزة باستقبال طلبات الترشح اعتبارا من 08 مايو 2016 ولغاية 30 أكتوبر 2016، وقد تم اعتماد استمارة الترشيح باللغتين العربية والانجليزية، والتي يمكن الإطلاع عليها من خلال الموقع الالكتروني للجائزة. وسوف يتم الإعلان عن أسماء الفائزين في كافة فئات الجائزة خلال الأسبوع الأول من شهر يناير 2017، كما يتم تكريم الفائزين في حفل خاص خلال شهر فبراير

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *