من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم

تكريم الأميرة ” آن ” لإنجازاتها البارزة في عالم رياضة الفروسية

تمّ تكريم صاحبة السمو الملكي الأميرة ” آن ” بتسليمها جائزة لونجين المرموقة للسيدات خلال حفل خاص أُقيم في متحف التاريخ الطبيعي في لندن مؤخرا وذلك تقديراً لإنجازاتها البارزة في عالم رياضة الفروسية.
وقد انضم إلى صاحبة السمو الملكي، رئيسة الاتحاد الدولي للفروسية من 1986- 1994 وحاليا الرئيس الشرفي، روّاد رياضة الفروسية العالميين الذين اجتمعوا في لندن عشية الـRoyal Ascot للإحتفاء بإنجازات الفارسات المتميّزات. وخلال هذا الحدث، أشادت الرياضة العالمية بتفاني صاحبة السمو الملكي الثابت في رياضة الفروسية.
يُعرف عن صاحبة السمو الملكي الأميرة “آن” عشقها للخيول، ومسيرتها الناجحة في الفروسية وجهودها الكبيرة كرئيسة وداعمة لأكثر من 300 جهة ومنظمة خيرية عالمية، بما في ذلك “أنقذوا أطفال المملكة المتحدة” و”رفاهية الخيول العالمية” وهي شريك الاتحاد الدولي للفروسية لأكثر من 30 عاما.
في سن 21 فازت بالذهب الفردي في بطولات الفروسية الأوربية في “برجلي” (بريطانيا) عام 1971، وبعد أربع سنوات حصلت على فضية الفرق والفردي في بطولات الفروسية الأوروبية في لوهموهلن (ألمانيا). وفي العام التالي أصبحت أول فرد في العائلة الملكية البريطانية تتنافس في الألعاب الأوليمبية ضمن فريق British Eventing team في مونتريال (كندا) .
أصبحت رئيسة الاتحاد الأولمبي البريطاني في عام 1983 وعضوة في اللجنة الأولمبية الدولية. وفي السنوات الأخيرة، لعبت صاحبة السمو الملكي دوراً فعالاً في دعوة لندن الناجحة لاستضافة دورة الألعاب الأولمبية عام 2012 وأصبحت عضوا في لجنة لندن المنظّمة للألعاب الأولمبية.
وقال نائب الرئيس ورئيس التسويق الدولي للونجين السيد خوان كارلوس كابيلي: “يسرّنا تكريم صاحبة السمو الملكي الأميرة ” آن ” من خلال جائزة لونجين للسيدات 2016. فهي فارسة متميّزة ومعروفة بالإنجازاتها ومساهماتها الضخمة في عالم الفروسية باعتبارها منافسة ومسؤولة في آن معاً. وها هي لونجين تخصّها بهذه الجائزة المرموقة.”
تكرّم جوائز لونجين للسيدات نجاحات وإنجازات المرأة على أعلى مستويات رياضة الفروسية الدولية. وقد اختارت لجنة التحكيم ثلاثة قادة من عالم الفروسية: السيد اينغمار دو ﭬـوس، رئيس الاتحاد الدولي للفروسية؛ السيد لويس رومانيه، رئيس مجلس إدارة الاتحاد الدولي لهيئات سباق الخيل، والسيدة نتالي بيلينغييه، رئيسة الاتحاد الدولي للفرسان والفارسات الهواة.
يعود ارتباط لونجين برياضة الفروسية إلى عام 1878 عندما أنتجت الدار السويسرية كرونوغرافاً مع نقش الفارس والحصان. تُستخدم إبداعات لونجين لضبط الوقت في حلبات السباق الأكثر شهرة ومسابقات الفروسية العالمية منذ عام 1881. كما أن لونجين تفتخر بكونها شريكة رسمية للإتحاد الدولي لسلطات سباقات الخيل IFHA وللإتحاد الدولي للفروسية FEI.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *