من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم

انطلاق فعاليات الدورة التاسعة لمعرض الفرس للجديدة

إقبال واسع على جناحي نادي تراث الإمارات وجائزة الشيخ منصور للتصوير الضوئي

الجديدة في 12 أكتوبر 2016

انطلقت أول أمس (الثلاثاء)، فعاليات الدورة التاسعة لمعرض الفرس للجديدة، المقامة بمركز المعارض محمد السادس، إلى غاية 16 أكتوبر الجاري، تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.
وتميز اليوم الأول من المعرض، بانطلاق منافسات الجائزة الكبرى لصاحب الجلالة الملك محمد السادس للتبوريدة، التي تعرف منافسة 15 سربة، تمثل مختلف جهات المملكة، تأهلت عبر المباريات الرسمية للتبوريدة لهذه السنة، والتي ستتنافس على الكؤوس المخصصة للفرق المحتلة للمراتب الثلاث الأولى، إضافة إلى منح نقدية حسب الترتيب النهائي للمباراة، تتراوح بين 500 ألف درهم مخصصة للسربة الأولى، و45 ألف درهم مخصصة للسربة المحتلة للمرتبة الأخيرة، فضلا عن إحداث جائزة خاصة بسربة الشبان التي خصصت لها منحة 45 ألف درهم.
كما عرف اليوم الأول، إجراء كأس المغرب لمربي الخيول العربية الأصيلة، بشراكة مع منظمة الجواد العربي، بمشاركة أمهر مربي الخيول بالمغرب.
وتضمن برنامج يوم أول أمس، مجموعة من اللوحات الاستعراضية التي أقيمت بالحلبة “ب”قدمتها مجموعة من المؤسسات الوطنية والدولية، فضلا عن تأطير مجموعة من الورشات التفاعلية.


وعرف أول أمس (الثلاثاء)، توافد عدد كبير من الجمهور، من بينهم الأطفال في إطار زيارات مؤطرة تشرف عليها المؤسسات التعليمية والجمعيات الفاعلة في مجال الطفولة.
وشهد جناح نادي تراث الإمارات إقبالا كبيرا جسد الاهتمام الخاص للمغاربة بالتراث الإماراتي والمكانة الخاصة لدولة الإمارات وشعبها في قلوب المغاربة قيادة وشعبا. واستقبل جناح النادي وفودا من الأطفال المنتمين لمجموعة من المدارس والمعاهد في المنطقة.
وقد أشاد مبارك سيف المنصوري ، المنسق العام لقرية بوذيب للفروسية ، المشرف على جناح النادي في المعرض بنجاح المعرض في مد جسور التواصل الفروسي والتراثي مؤكدا حرص سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان على تعميق روابط الصداقة من خلال عدد من الأنشطة التي تمثل ثقافة الفروسية في كل من الإمارات والمغرب. وقد شهد اليوم الثاني من المعرض تسليم الجوائز الخاصة بسباق القدرة والتحمل الذي نظم في منطقة آزرو الجبلية بدعم من سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة.
كما شهد جناح مسابقة سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان للتصوير الضوئي إقبالا واسعا من قبل زوار المعرض المحليين والدوليين الذي أبدوا إعجابهم بالأعمال المعروضة لعدد كبير من الفنانين من المغرب ومصر والكويت والجزائر وتناولت موضوع “فروسية التبوريدة” التي تعتبر إحدى النشاطات التراثية المشتركة بين دول المغرب العربي، وذلك بعد أن تم فرز الأعمال الفائزة من طرف لجنة من الحكام الدوليين في مجال التصوير الضوئي.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *