من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم

“الخزنة للجلود” أبرز عارض في “عالم الجلود” 2016

سرج إماراتي للفروسية من جلود الإبل
وحذاء إيطالي من الذهب

خطفت الشركات الإماراتية الأضواء خلال الدورة الثانية من معرض الشرق الأوسط لعالم الجلود 2016 التي شهدتها دبي. وهو المعرض التجاري الوحيد في الشرق الأوسط الذي يغطي سلسلة القيمة الكاملة لصناعة الجلود العالمية، إلى جانب الشركات الإماراتية الجديدة والعائدة التي تسعى لوضع بصمتها على صناعة تسيطر عليها الشركات الأوروبية الكبرى. وضم المعرض 3 أجنحة دولية من إيطاليا، فرنسا وجنوب افريقيا، فيما قدمت رابطة مصانع الجلود الإندونيسية نصف دستة من مصانع وشركات تصنيع الجلود في دولة تشتهر بجلود الأفاعي والسحالي المائية.

وكان أبرز العارضين الإماراتيين مصنع الخزنه للجلود، الراعي المؤسس للمعرض، وهو مصنع الجلود الوحيد في المنطقة الذي يتخصص في جلود الإبل القابلة للتحلل والخالية من المعادن بنسبة 100 %. وينتج المصنع الحكومي في أبوظبي ما يقرب من 4.2 مليون قدم مربع من جلود الإبل سنويا، ويعد من مصانع الجلود القليلة حول العالم المجهزة لإعادة تدوير حتى 80 % من المياه اللازمة للإنتاج.
مصنع الخزنة للجلود من الإمارات عرض جلود الإبل القابلة للتحلل والخالية من المعادن 100 %، التي يتم إنتاجها باستخدام مياه معاد تدويرها بنسبة 80 %. أحدث تطورات الخزنة هو توريد جلود الإبل للسروج والصناديل التقليدية، فيما استخدمت الفنانة الإماراتية زينب الهاشمي جلود الخزنة في معرض أبوظبي 2015 “كوموفلاج”. وإلى جانب استخدامها في الأحذية، الساعات، التنجيد للفنادق، شركات الطيران أو القوارب، يمكن رؤية جلود الإبل في لوازم التنجيد في الفنادق، شركات الطيران، أو القوارب يمكن رؤية جلود إبل الخزنه كذلك في المفروشات الأوروبية العصرية الحصرية.
.وقال محمد غانم المنصوري، المدير العام في مصنع الخزنة للجلود: “في ظل نمو الطلب على الجلود الخالية من الكروم حول العالم نركز على إنتاج منتجات مستدامة. وسوف نبدأ التصدير قريبا، وسيكون تركيزنا في المقاوم الأول على أوروبا وجنوب شرق آسيا. نحن خبراء في التلوين ونؤمن بتقديم جلود ناعمة فاخرة. تتميز جلودنا بالبطانة المزدوجة حيث تتكون من طبقتين يتم ضغطهما معا”.
سرج من جلود الإبل وحذاء من ذهب

 


إلا أن أهم ما جذب زوار المعرض إضافة إلى السرج المقدم من مصنع الخزنة وهو بمواصفات مناسبة للفرسان والخيل أثناء السباقات، كان زوج حذاء أزرق بالذهب عيار 24 قيراط. صنع هذا الحذاء يدويا صانع الأحذية الإيطالي “أنطونيو فيتري”، وتم إطلاق هذا الحذاء الفريد لأول مرة في المنطقة ويبلغ سعره 18,000 يورو.
وقال فيتري، الذي استعرض تشكيلة كاملة من الأحذية منها نعال رجالية، وأحذية مناسبات وأشكالا تاريخية شهيرة يدوية الطلاء مثل ليوناردو دا فنشي، وماركو بولو، قال فيتري: “هذا الحذاء حصري لمنطقة الشرق الأوسط، ويتم تصنيعه حسب الطلب ويتطلب تصنيعه 70 ساعة من العمل و240 غرزة فردية”.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *